نبذة عن قسم هندسة تقنيات الحاسوب أسس قسم هندسة تقنيات الحاسوب في العام الدراسي( 2012- 2013 ) كقسم هندسي تقني يهدف الى إعداد كوادر متخصصة في مجال شبكات الحاسبات وأنظمة الاتصالات الرقمية وكافة التقنيات الحديثة المرتبطة بهذا الاختصاص إضافة الى مجالات الالكترونيات الرقمية والمعالجات الرقمية المختلفة ونظم السيطرة الالكترونية ومتعلقاتها، وكذلك الإلمام بالإنظمة البرمجية وتفاصيل عملها تلبية الاحتياج المتزايد الى المتخصصين في هندسة تقنيات الحاسوب. يقبل في هذا القسم خريجي الدراسة الاعدادية بفرعها العلمي إضافة الى خريجي التعليم المهني بتخصصات الحاسبات والالكترونيك، وتقنية المعلومات وكذلك خريجي الدراسة الصناعية من الاقسام المناظرة للإختصاص علماً أن مدة الدراسة فيه أربع سنوات يحصل بعدها الخريج على شهادة البكالوريوس هندسة التي تؤهله لممارسة العمل الهندسي التقني ولاسيما في مجال تصميم وتنفيذ المنظومات المعتمدة على الحاسوب في عملها. يضم مجلس قسم هندسة تقنيات الحاسوب من مجموعة من الاساتذة التدريسيين على الملاك الدائم من حملة شهادة الدكتوراه ومن حملة شهادة الماجستير ومجموعة من المهندسين المعيدين والمبرمجيين. يقدم قسم هندسة تقنيات الحاسوب برامج دراسية وخدمات تعليمية عالية الجودة ويعتمد برنامجاً أكاديمياً تطبيقياً يعنى بتدريس وتدريب الطلاب عملياً في المواد التخصصية والمواد المساعدة للتخصص. تم إعداد مفردات المناهج الدراسية من قبل لجان متخصصة وبما يتوافق مع التقنيات الحديثة في هذا الاختصاص حيث يتفرع الاختصاص العام للقسم الى فرعين متخصصين وحسب رغبة الطالب وبعد نجاح الطالب الى المرحلة الدراسية الثالثة وهما (فرع شبكات اتصالات الحاسوب) و (فرع الكترونيات الحاسوب). ان المقررات الدراسية للقسم تتضمن مطلوبات هندسية عامة في الحاسوب والاتصالات والالكترونيك ومطلوبات التخصص مثل شبكات الحاسوب واتصالاته لتخريج المهندس القادر على إيجاد الحلول العلمية والعملية للمشاكل التي تواجهها المصانع والمؤسسات الدولية والهيئات المختلفة في هذا المجال ویكون خريج القسم عادةً قادراً على: تصميم وتنفيذ المنظومات المعتمدة في عملها على الحاسوب . التعامل مع المنظومات الإلكترونية الرقمية ومنظومات السيطرة والتحـكم باستخدام الحاسـوب بالإضافة إلى الاتصالات المتنقلة والألياف الضوئية. الالمام بتصميم ونصب وإدارة شبكات الحاسوب وأجهزة الربط الشبكي. الالمام باللغات واطئة المستوى التي تتعامل مع المكونات المادية للحاسوب بالإضافة الى اللغات عالية المستوى لغرض السيطرة على المنظومات المعتمدة على الحاسوب في عملها. بعد اكمال البرنامج الدراسي يحصل الخريج على شهادة بكالوريوس في هندسة تقنيات الحاسوب و يكون الطلب على خريجيها عالياً في بيئتها المحلية ويتم اعتماد الخريج من قبل نقابة المهندسين العراقية، ويمكن للخريج ان يتقدم للدراسات العليا في مجالات هندسة تقنيات الحاسوب بكافة تخصصاته. الاهداف : يهدف القسم الى إعداد مهندسين تقنيين ذوي مهارات عالية في حقل الاختصاص بحيث يكون الطلب على خريجيها عالياً وكذلك الاتصال بالجهات العلمية ونشر نتاجات الطلبة على الصعيد الداخلي والخارجي بما يخلق الفرص للتواصل مع اوسع عدد من المؤسسات ذات الاختصاص لتهيئة الفرص لرعاية المواهب والابداعات العلمية للطلبة في القسم. كذلك فان القسم يسعى الى زج الطلبة في خبرات خارج إطار الجامعة من خلال التفاعل المباشر والتعايش مع مرافق الحياة ومؤسسات الدولة المختلفة، اذ ان هذا التعايش يهيئ البيئة المناسبة لاقتراح الحلول والمشاهدة المباشرة لمعوقات العمل المختلفة وبالتالي السعي في التخفيف من كاهل المواطنين من خلال لمس المشاكل والمعاناة بشكل مباشر. الرسالة : تأهيل خريج قسم هندسة تقنيات الحاسوب/ فرع شبكات إتصالات الحاسوب ليكون مهندساً تطبيقياً له القابيلية على تصميم شبكات اتصالات الحاسوب وتشغيلها وبرمجتها وصيانتها وتحديثها وإمكانية التعامل مع شبكات الحاسوب المتواجدة في الانظمة المختلفة وبما يحقق رؤية القسم و إهدافه. فرص عمل الخريجين: خريجي قسم هندسة تقنيات الحاسوب يمكنهم العمل في عدة مجالات ضمن الاختصاص حيث لتقنيات الحاسوب طلب كبير في كلا القطاعين الخاص والعام و يمكن لخريج القسم العمل في مجالات السيطرة على المنظومات الكهربائية والالكترونية، تصميم وتنفيذ السيطرة على شبكات الحاسوب والاتصالات، اعداد وتنفيذ النظم البرمجية المختلفة، اعداد وتصميم المتحكمات الالكترونية بشتى أنواعها بما يخدم استخدامها في المصانع والدوائر المختلفة. .


يقدم قسم تقنيات الحاسب الآلي برامج تعليمية وخدمات تعليمية عالية الجودة يسعى من خلالها إلى تأهيل الطلاب في فروع شبكات الاتصالات الحاسوبية من أجل توسيع فرص العمل المستقبلية للطلاب ، ويتم تنفيذ الفروع بالتنسيق مع الكليات الحكومية تم التوأمة معهم وتحت الإشراف المباشر لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي. كما يسعى القسم للتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة في التفاعل العلمي معها لخلق منبر لفرص عمل مستقبلية للطلاب ، حيث تم اعداد مشاريع التخرج بما يتوافق مع احتياجات مؤسسات الدولة المختلفة من اجل وضع الطالب في أن يتعايش سوق العمل بشكل مباشر مع الحياة العملية.